June 12, 2018

Please reload

Recent Posts

Diaspora Projects by the Lebanese Ministry of Foreign Affairs and Emigrants

March 6, 2018

1/1
Please reload

Featured Posts

Community Events September 2018

October 17, 2018

بتاريخ 21، 22و23 أيلول 2018 قام مكتب القنصلية الفخرية في هاليفكس بتنظيم ورعاية احتفالات وطنية شارك فيها ابناء الجالية اللبنانية في هاليفكس والمقاطعات الأطلسية بالإضافة الى مشاركة القنصل الفخري وديع فارس بعدّة مناسبات كان قد دُعيّ اليها. وقد جاءت الإحتفالات كالتالي

 

الجمعة 21 أبلول 2018

 

شارك القنصل فارس في استقبال صاحب الغبطة والنيافة الكارديال مار بشارة بطرس الراعي الذي وصل الى مطار هاليفكس نهار الجمعة 21 أيلول عشية ترؤسه المؤتمر الخامس للأساقفة الموارنة الذي يعقد في مدينة مونتريال. وبالإضافة الى القنصل فارس وعقيلته كاثي، كان في الإستقبال راعي أبرشية مار مارون سيادة المطران بول-مروان تابت وكهنة الرعايا المارونية والأرثوذكسية بالإضافة الى ممثلي المجالس الرعوية وإعلام لبناني وأجنبي

 

السبت 22 ايلول 2018: حفل إزاحة الستار عن تمثال المغترب اللبناني على الواجهة البحرية لمدينة هاليفكس

 

قبل الإحتفال بإزاحة الستار عن تمثال المغترب اللبناني، وعلى شرف صاحب الغبطة والوفد المرافق، شارك القنصل فارس وعقيلته كاثي في مأدبة فطور دعا اليها أصحاب شركة رميا وذلك في "مركز المؤتمرات" التي شيدته الشركة فكانت مناسبة لإبراز نجاح وتقدّم أبناء الجالية اللبنانية في هاليفكس؛ بعدها توجه الجميع الى الواجهة البحرية للمشاركة بالحدث الوطني المميز.

شارك في الإحتفال البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، صاحب السيادة المطران بول-مروان تابت ومقامات دينية وفعاليات رسمية كندية بالإضافة الى ممثّلي المجالس الرعوية والجمعيات اللبنانية وحشد كبير من أبناء الجالية اللبنانية في المقاطعات الأطلسي.

 

أما عن الجانب الرسمي الكندي فقد حضر كل من رئيس مجلس النواب الكندي جيف ريغن، رئيس وزراء مقاطعة نوفا سكوشيا ستيفن ماكنيل، رئيس بلدية هاليفكس مايك سافاج وعدد من وزراء ونواب المقاطعة. كما حضرت وسائل إعلامية لبنانية وأجنبية لتغطية هذا الحدث التاريخي. وقد أجمعت كلمات المسؤولين الكنديين على صلابة وإقدام المهاجرين الأوائل كما أثنوا على الدور الذي يلعبه القنصل فارس على الصعيد الوطني والإجتماعي والعمراني وعلى سخائه وتعلّقه بوطنه الأم الذي تجلّى في تقدمته لتمثال المغترب اللبناني. وكانت الكلمات المؤثرة قد شددت على أهمية وجود أفراد يتمثّلون بالقنصل فارس ويعملون كما يعمل لما فيه مصلحة أبناء جاليته ولرفع اسم لبنان

 

 

 

تخلل الإحتفال كلمات لكلّ من صاحب الغبطة والمسؤولين الكنديين بالإضافة الى كلمة القنصل الفخري المهندس وديع فارس الذي قدّم هذا التمثال هديّة الى "أجدادنا الأبطال الذين تحمّلوا مشقات السفر ومخاطره لتأمين حياة أفضل لعائلاتهم والى كندا، بلدنا الثاني، الذي استقبلنا وأمّن لنا فرص النجاح"، وفي كلمته حيّى القنصل فارس فخامة رئيس الجمهورية "المؤتمن على حرية لبنان وكرامة أهله" وخاطب الجيل الجديد حاثًّا إيّاه الحفاظ على الإرث الذي تركه لنا المهاجرون الأوائل

 

وفي ختام الإحتفال أزيح الستار عن تمثال المغترب اللبناني على وقع اغانٍ وطنية دمعت لها عيون المشاركين الذين تذكروا مصاعب الهجرة ووجع الفراق مؤكدين مع القنصل فارس "أن هذا التمثال ما هو إلّا " تخليد لمسيرة أجدادنا المُشرِّفة، لكي يبقى إسم لبنان محفورًا في الأذهان ومطبوعًا في ذاكرةِ التاريخ، ولكي نجعل من تاريخِنا أمثولة لأجيالنا الصَّاعدة فلا ينسوا أن نجاح جاليتنا مبنيٌّ على سواعد شعب حفر الصخر وزرعه ..."  ه 

 

وعلى هامش هذا الحدث التاريخي، شارك القنصل الفخري وديع فارس في القداس الإلهي الذي ترأسّه غبطة البطريرك الراعي بعد أن بارك البناء الجديد لكنيسة سيدة لبنان المارونية الذي ما زال قيد الإنشاء. كما حضر حفل العشاء الذي أقيم على شرف غبطة البطريرك والوفد المرافق مؤكدًا في كلمة ألقاها " أنّنا نحن المنتشرون نجحنا وحققنا ما حققناه لأننا لم نساوم يومًا على لبنانيتنا وأنّنا غلّبنا هويّتنا اللبنانية على الانتماءات الطائفية والسياسية والمصالح الشخصية مؤكّدا أنّ ولاءنا الأول هو لوطننا الأم...." وخلال العشاء فاجأ غبطة البطريرك الحضور بتقديمه الى القنصل فارس "وسام البطريركية المارونية للقديس مارون" وهو أرفع وسام تمنحه البطريركية المارونيّة للعلمانيّين

 

الأحد 23 أيلول 2018: غرس شجرة أرز في أرض مدافن التايتانيك

 

تخليدًا لذكرى اللبنانيين الذين قضوا على متن كارثة التايتانيك، قام القنصل فارس بغرس شجرة أرز في مدافن الماونت أوليفت في هاليفكس.  قدّم شجرة الأرز قنصل لبنان الفخري في فانكوفر الدكتور نيك قهوجي الذي حضر حفل إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية. كما حضر غبطة البطريرك والوفد المرافق بالإضافة الى قنصل لبنان الفخري في كالغيري السيد ايلي غنيمة والوزيرتين من أصل لبناني: الوزيرة لينا متلج دياب والوزيرة باتريسيا عرب بالإضافة الى رئيسة وأعضاء جمعية التايتنايك للمقاطعات الأطلسية وعدد من أبناء الجالية اللبنانية

 

اختتمت هذه المناسبات المميزة برتبة عمادة الطفلة ايفا موريس فارس، حفيدة القنصل فارس التي ترأسها غبطة البطريرك الراعي؛ بعدها كانت مشاركة للقنصل فارس باستقبال أقامه نادي الديمان الكندي حيث قدم رئيس النادي السيد مايكل قبلان "درعًا تكريميًّا" لنيافة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي وللقنصل الفخري وديع فارس شاكرين إياه على كل الدعم الذي يقدمه لأبناء الجالية اللبنانية وشارك الجميع بغرس شجرة في باحة النادي.  وواكب بعدها القنصل فارس صاحب الغبطة الى مطار خاص واضعًا بتصرف غبطته والوفد المرافق طائرة خاصة  قدّمها لنقلهم من هاليفكس الى مونتريال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

Follow Us
Please reload

Search By Tags